الطعن حلال على اليهودي حرام على المقدسي

تاريخ الإضافة الخميس 30 تموز 2015 - 10:31 م    عدد الزيارات 3588    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


 في حادثة جديدة تدلل على مدى عنصرية الاحتلال وشرطته، وصفت شرطة الاحتلال اليهودي الذي قام بطعن (4) مشاركين  على الأقل في مسيرة للشواذ الصهاينة "بالمتدين اليهودي"، ولم تتخذ أي من الإجراءات التي كانت ستقوم بها لو أن الفاعل مقدسي.


حيث من عادة شرطة الاحتلال الصاق صفة الإرهاب بمنفذ أي حادثة يكون منفذها مقدسي، كما أن جميع الأصوات التي كانت تنادي بهدم منازل المقدسيين قد صمتت على الفور.


وتضاف هذه الحادثة إلى سجل السوابق العنصرية للاحتلال، والتي لم يكن آخرها الصورة التي انتشرت قبل أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي فضحت ازدواجية معاملة شرطة الاحتلال للأطفال، حيث يظهر فيها قيام جندي صهيوني بتعنيف أحد الأطفال المقدسيين، فيما يظهر جندي آخر في الصورة ذاتها وهو يقوم بحماية الطفل اليهودي.