مدير عام مؤسسة القدس الدولية على الأمة أن تتوحد على مشروع حماية القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 10 تموز 2015 - 10:49 ص    عدد الزيارات 7221    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


أكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية ياسين حمود، أن القدس هي قضية الأمة الجامعة التي لا يختلف عليها اثنان، مطالبًا الأمة بشعوبها وحركاتها وأحزابها أن تتوحّد وتجتمع على مشروع حماية القدس عبر التحرك الجاد والفعّال كجزء من دعم القضية العادلة في مواجهة الاحتلال الظالم.
وطالب حمود الأمة العربية والإسلامية بمناسبة يوم القدس العالمي إلى الالتفات إلى معاناة المدينة المقدسة وهي تئن تحت وطأة الجدار والحفريات والتهجير وهدم البيوت وسحب الهويات، وقال حمود: "إن القدس تتعرض لحملة متطرفة وغير مسبوقة من التهويد والاستيطان وانتهاك حرمة المسجد الأقصى، الذي يتعرض لاقتحامات يوميةً من قبل المتطرفين اليهود مستغلين انشغال الشارع العربي والإسلامي بهمومه الداخلية، بهدف تقسيم الأقصى كأمر واقع وطبيعي".
وأكد حمود أن الأمة جميعها أمام مسؤولية تاريخية لحفظ هوية القدس العربية والإسلامية، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي والسياسي والقانوني لأهل القدس، محذرًا من أن أهل القدس قد تُركوا وحيدين في مواجهة عدوٍ غاشم لا يتوانى لحظة في إضعافهم وإلحاق أشد الأذى بهم، محييًا صمود المقدسيين والمرابطين في الأقصى الذين لم يضعفوا ولم يستكينوا في الدفاع عن مقدسات الأمة رغم محاولات التهجير والإبعاد.