الكشف عن حفريات عميقة للاحتلال تظهر أساسات المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 24 حزيران 2015 - 1:00 م    عدد الزيارات 3345    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


كشف مركز "كيوبرس" النقاب عن توسيع الاحتلال الصهيوني لحفرياته العميقة أسفل أساسات المسجد الأقصى المبارك، خاصة أسفل باب المغاربة باتجاه الشمال وعلى طول المنطقة أسفل حائط البراق.

وتمتد الحفريات على طول أكثر من 150 مترا، حيث تظهر الحفريات الحجارة العملاقة التي شكلت جزءا من أساسات الأقصى والمستوى الصخري في بعض المواقع.

وقال "كيوبرس"، انه رصد خلال جولة ميدانية نفذها مؤخرًا، أن الاحتلال يوسّع من حفرياته في عمق الأرض طولا وعرضا في منطقة الزاوية الجنوبية الغربية للجدار الغربي للأقصى، بعد أن كانت الحفريات قبل شهر تمتد لأمتار قليلة، لكنها توسعت في الأيام القليلة الماضية حتى وصلت منطقة أسفل الأقصى القريبة من باب المغاربة شمالا.

وكشفت الحفريات المذكورة عن عشرات الحجارة العملاقة من أساسات الاقصى الصخرية، وكان الاحتلال قد فتح قسما من مسار الحفريات للجمهور، فيما أبقى قسما آخر مغلقا، ويقوم اليهود والسياح الأجانب بأداء شعائرهم التلمودية عند الحجارة العملاقة المكشوفة، ويضعون أوراق "التمني والدعوات" بين ثناياها.


وحذر "كيوبرس" من خطر مواصلة الحفريات على المسجد الأقصى، خاصة بعد التشققات والانهيارات التي حدثت في جدران المسجد وساحاته قديما، الأمر الذي يتطلب تحركا إسلاميا وعربيا وفلسطينيا سريعا لوقف هذه الحفريات.