منفذ عملية القدس مصاب بجروح خطيرة ولم يستشهد

تاريخ الإضافة الأحد 21 حزيران 2015 - 1:14 م    عدد الزيارات 1580    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



تراجعت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن خبر استشهاد منفذ عملية القدس، وقالت إنه أصيب بجروح بالغة الخطورة بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه عندما أقدم على طعن أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية قرب باب العمود بالقدس المحتلة.

وقالت إن الشاب من سكان الضفة الغربية وأصيب بجروح بالغة الخطورة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن عملية الطعن وقعت أمام بوابة دمشق في القدس، حيث هاجم شاب في سكان الضفة الغربية يبلغ من العمر 18 عاماً بسكين أحد العناصر الشرطة وطعنه مما أدى لإصابته بجراح خطره جرى نقله للمستشفى.

ونقلت إذاعة الاحتلال عن تلك المصادر أن الجندي الإسرائيلي يعاني من جروح خطيرة جدًا، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت صحيفة يديعوت إن الجندي الإسرائيلي حالته صعبة جداً ومربوط بأجهزة التنفس الاصطناعي.

واغلقت شرطة الاحتلال الاسرائيلي جميع الطرقات التي تؤدي إلى مكان الحادث.