المقدسيون يتصدون لـ"مهرجان الأنوار" التهويدي على طريقتهم الخاصة!!

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 حزيران 2015 - 9:28 م    عدد الزيارات 1120    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


في أسلوب سلمي مبتكر، تصدى فلسطينيو القدس، مساء اليوم الأربعاء، وعلى طريقتهم الخاصة، لانطلاق "مهرجان الأنوار" التهويدي، الذي تنظمه بلدية الاحتلال في القدس سنوياً في القدس القديمة.


وانتظم عشرات المقدسيين مساء اليوم بمهرجان مضاد أطلقوا عليه تسمية "كرنفال القدس لنا" بمشاركة واسعة من الأهالي وأطفالهم في منطقة باب العامود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة)، والتف الأطفال حول الشبان الذين قاموا بتوزيع البالونات عليهم وعمل فقرات خاصة لهم.


وانتشرت قوات الاحتلال في محيط المهرجان المقدسي والمشاركين وطالبوا المواطنين بالتفرق بذريعة أنه غير مرخص.


ولفت مراسلنا الى أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في الكرنفال المقدسي بعد دقائق من عرض دبكة للشبان، وصادرت السماعة من المكان، إلا أن الشبان رددوا الهتافات وأكملوا الفعالية.


وأوضح مراسلنا أن قوات الاحتلال هاجمت المقدسيين، واعتدت على المشاركين في الكرنفال بالضرب وأصيب خلالها أحد الفتية بجروح في رأسه بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، كما اعتقلت القوات شابا خلال تواجده في منطقة باب العامود، واعتقلت رئيس حركة الشبيبة الفتحاوية في القدس احمد الغول.


واستخدمت قوات الاحتلال عشرات القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع لتفريق المشاركين في المهرجان المركزي في ما ساد التوتر الشديد المنطقة، التي تحولت الى ما يشبه الثكنة العسكرية بفعل الانتشار العسكري الكبير فيها.