نتنياهو وهرتسوغ يتفقان: القدس لن تقسم وستظل تحت السيادة "الإسرائيلية"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 19 أيار 2015 - 1:47 م    عدد الزيارات 1336    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


اتفق رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس المعارضة إسحاق هرتسوغ في خطابهما أمام الكنيست يوم أمس على أن “القدس ستظل موحدة تحت السيادة الإسرائيلية”.

وقال نتنياهو في كلمته أمام الكنيست نقلتها القناة العاشرة الإسرائيلية إن “القدس الموحدة ستبقى عاصمة لإسرائيل، برغم أن توحيد القدس (الشطرين الشرقي والغربي للمدينة) ليس متكاملا بسبب بعض الإشكاليات، لكن لن نعود للوراء”.

وتشترط السلطة الفلسطينية في أي تسوية قيام دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس المحتلة (القدس الشرقية).


وخاطب نتنياهو رئيس المعارضة هرتسوغ قائلا “حان الوقت ليسمع زعيم المعارضة موقفنا يجب أن نبني المزيد في القدس وحان الوقت لتعلن إذا كنت مؤيدًا للبناء في القدس أم لا”.

من جانبه، قال إسحاق هرتسوغ رئيس المعسكر الصهيوني، زعيم المعارضة في الكنيست الإسرائيلي إن “القدس لن تقسم مرة أخرى، لكن سياسة نتنياهو تشكل خطرا على وحدة القدس″.

وأشار هرتسوغ “القدس لن تقسم أبدا، فالخطر على القدس التعصب والعمليات “الإرهابية” التي ينفذها الفلسطينيون، والعمل ضد التسوية السياسية من قبل إسرائيل، من الجهة الأخرى”.