أكثر من 80 ألفاً يؤدون الجمعة في الاقصى ومسيرة كبرى بذكرى النكبة تنطلق من رحابه

تاريخ الإضافة الجمعة 15 أيار 2015 - 6:35 م    عدد الزيارات 883    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أدى أكثر من ثمانين ألف مواطن فلسطيني من القدس وضواحيها والداخل الفلسطيني ونحو 200 مواطن من كبار السن من قطاع غزة، اليوم، صلاة الجمعة في المسجد الاقصى المبارك، أعقبها انطلاق مسيرة كبرى طافت ساحاته في الذكرى الـ 67 للنكبة، في حين ألقى وزير الأوقاف التركي خطبة الجمعة برحاب الأقصى المبارك.


وقال مراسلنا في القدس بأن آلاف المصلين انتظموا في المسيرة الكبرى بعد صلاة الجمعة في الأقصى إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية، رفع فيها المشاركون عشرات الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات وشعارات وطنية تنادي بالوحدة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس وبرحيل الاحتلال الصهيوني عن الأراضي الفلسطينية.


المسيرة انطلقت من أمام المصلى القبلي في الأقصى باتجاه مصلى قبة الصخرة مرورا بباب السلسلة والمجلس، وخرجت من بوابات الأقصى مخترقة شوارع القدس القديمة باتجاه باب العمود (أحد أشهر بوابات البلدة العتيقة) متحدية بذلك الإجراءات الصهيونية والانتشار المكثف لقوات الاحتلال المدججة بالسلاح.


وشهد المسجد الأقصى المبارك تواجداً للعشرات من الوفود الإسلامية التركية والماليزية والإندونيسية التي جالت أروقة المسجد القديم والمصلى المراوني والقبلي وعقب الصلاة تجمعوا وانضم جزء كبير منهم إلى المسيرة داخل المسجد وخارجه.


كما هتف المشاركون في المسيرة تحيةً للوفد التركي الذي يحل ضيفًا على مدينة القدس، وطالبوا بعودة المبعدين المقدسيين في صفقة وفاء الأحرار إلى مدينتهم القدس.