النائب عطون: سحب إقامتنا بالقدس مخالفة للقانون الدولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 أيار 2015 - 8:55 م    عدد الزيارات 1543    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


قال النائب المقدسي أحمد عطون في تعقيبه على إرجاء البت بقرار سحب الإقامة من نواب القدس المبعدين، أن القضية مرفوعة منذ تسع سنوات أمام محاكم الاحتلال، بحجة عدم للاحتلال وهم يعرفون أن "الولاء لله أولاً ثم للشعب والقضية التي انتخبنا من أجلها".


ولفت عطون، في تصريحات صحفية، الى أن العديد من سفراء وممثلي البرلمانات الدولية أكدوا أن إجراء قوات الاحتلال بسحب إقامتنا وإبعادنا عن مدينة القدس بحجة عدم  الولاء للاحتلال، مخالفة للقانون الدولي والاتفاقيات الدولية.


وأضاف أن القانون الدولي يضمن الحق للسكان تحت الاحتلال في العيش في بلدانهم ومدنهم ويحرم على السلطات المحتلة تغيير وضعهم، وقال: "مهما كان قرار المحكمة نحن لا نسترد شرعيتنا بالبقاء في القدس لأننا أهل البلد، وسلطات الاحتلال جاءت بعد 1967 وليس من حقها إبعادنا".


وأوضح عطون أن "سحب إقامتنا يعتبر سابقة خطيرة قد تستخدم لسحب إقامات المئات من مدينة القدس وتفريغ المدينة من أهلها".


وقال: "في الوقت الذي تمضي فيه دول العالم الحديث عن طريق إنفاذ ميثاق حقوق الإنسان، وترتقي شعوبها نحو المزيد من التحضر والانفتاح على الديمقراطية والعدالة والمساواة، يعيش شعبنا الفلسطيني أسوأ ظروف إنسانية يشهدها الإنسان المعاصر وتمارس ضده أقصى وأبشع الجرائم والانتهاكات".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »