"اليونسكو" تؤكد أن الأقصى هو "كامل الحرم القدسي الشريف"

تاريخ الإضافة الخميس 23 نيسان 2015 - 6:38 م    عدد الزيارات 780    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 تبنت لجنة العلاقات الخارجية في المجلس التنفيذي لدى اليونسكو قرار الأردن وفلسطين والذي يؤكد التعريف الأردني والإسلامي التاريخي الثابت بأن المسجد الاقصى المبارك هو كامل الحرم القدسي الشريف وأن منطقة طريق باب المغاربة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، الى جانب حزمة من القرارات التي تضع سلطات الاحتلال أمام مسؤولياتها حيال القدس دولياً. 


وأكدت شخصيات دينية وسياسية فلسطينية أردنية أن قرار اليونسكو يعتبر خطوة هامة جدًا ومن شأنها أن تُكوّن هالة اهتمام دولي جديدة تضم كل ما كان وسيكون بهذا الملف الهام، على أن تتنبه  سلطات الحتلال لأهميته، لا سيما أنه طالبها بوقف جميع أعمال الحفريات والأنفاق والهدم داخل وفي محيط بلدة القدس القديمة، وكذلك التوقف الفوري عن تعطيل 19 مشروعًا من مشاريع الإعمار الهاشمي في المسجد الأقصى المبارك، مثلما طالبها بعدم إعاقة وصول المسلمين والمسيحيين الى مساجدهم وكنائسهم.


من جانبه، أكد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين أن القرار إيجابي جدًا ومن شأنه إحداث نقلة في هذا الملف الهام والحساس، لكن شريطة أن يكون ملزما ويجبر "اسرائيل" على تنفيذه ومعاقبتها في حال لم تقم بذلك.


ولفت الشيخ حسين إلى أنهم لم يستلموا حتى الآن رسمياً نص القرار، وقال: لكنه حتماً يأتي مكملا للجهود الأردنية التي نقدرها عاليًا حيال القدس والمقدسات وحمايتها. معربا عن أمله بأن تلتزم  سلطات الاحتلال بما ورد فيها وان تحاسب في حال عدم التزامها.


وطالب الشيخ حسين منظمة اليونسكو أن تقوم بدورها ايضا في القدس حيث سجلت العام 1981 في قائمة التراث العالمي بجهود أردنية، بالتالي المنظمة مسؤولة عن المدينة والحفاظ عليها وحمايتها من عمليات الهدم التي تقوم بها سلطات الاحتلال وتغيير معالمها، فهي مسؤولية مباشرة عليها ان تقوم بها.