المطران حنا: حياة المقدسيين تحولت الى كابوس بفعل إجراءات الاحتلال

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 نيسان 2015 - 9:37 م    عدد الزيارات 1286    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 قال المطران عطا الله حنا بأن حياة المقدسيين تحولت الى كابوس بفعل اجراءات الاحتلال بمناسبة عيد الفصح اليهودي، حيث يتم إغلاق بوابات القدس وعدد من شوارعها لتسهيل عملية عبور اليهود الوافدين الى المدينة المقدسة بالفصح اليهودي دون الاخذ بعين الاعتبار بأن هنالك حجاجا مسيحيين، وكذلك أبناء القدس الذين يجب ان يتمتعوا بحرية الانتقال من مكان الى مكان بالمدينة المقدسة.


واضاف: ان باب الخليل مغلق خلال ساعات النهار وحتى ساعة متأخرة من الليل بمناسبة الفصح اليهودي وباب الخليل هو الباب الذي يؤدي الى كنيسة القيامة والى البطريركيات المسيحية والكنائس والأديرة داخل القدس القديمة.


وتساءل قائلاً: لماذا يتحول عيد اليهود الى حصار للمدينة وتعكير للأجواء ومنعا من تنقل الناس بحرية في مدينتهم؟. هل العيد عند اليهود يجب أن يكون كابوسا عند العرب؟ وهل يحق لليهود بأن يحتفلوا بأعيادهم ويحرم المسيحيون والفلسطينيون بشكل عام من الوصول الى مدينتهم؟ إننا نعبر عن رفضنا لهذه الاجراءات التي يلاحظ أنها تتفاقم عاما بعد عام تحت ذرائع امنية واهية غير مقبولة وغير مبررة.