سلطة آثار الاحتلال تعترف بإجراء حفريات في أساسات المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 26 آذار 2015 - 7:55 م    عدد الزيارات 1168    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


اعترفت سلطة الآثار الصهيونية أنها أجرت حفريات على مدار أكثر من سنتين في أساسات المسجد الأقصى في الزاوية الجنوبية الغربية من الجدار الغربي للأقصى، مما أدى الى الكشف عن أساسات المسجد.


جاء الاعتراف ضمن تقرير لسلطة الآثار، حمل اسم "حفريات في أساس الجدار الغربي لجبل الهيكل" "والذي أضاف بأن الحفريات وصلت الى عمق ستة أمتار أسفل الأساسات، وأيضا الى الطبقة الصخرية التي حملت بناء أساسات المسجد في المنطقة المذكورة، التي امتدت من أقصى أسفل الزاوية الجنوبية الغربية للجدار الغربي الى منطقة أسفل تلة المغاربة.


ولفت التقرير الى أنه ما بين السنوات 2013 و2014 تمت عمليات حفر منظمة للكشف عن أساسات الجدار الغربي للمسجد الأقصى، أدت الى كشف أربعة مداميك من بناء الجدار الغربي للأقصى. كما أن الحفريات وصلت الى عمق ستة أمتار أسفل هذه الاساسات والقنوات المائية المحاذية، التي يدعي الاحتلال أنها قنوات مائية من فترة الهيكل الثاني؛ لكنها في الحقيقة قنوات مائية من الفترة اليبوسية العربية والاموية الاسلامية، ووصلت الى المنطقة الصخرية.

ويشير التقرير الى أن مرحلة الحفريات هذه سبقتها حفريات تمهيدية بدأت نهاية عام 2011، وكشفت عن تجويفات وبناء صخري، مهدّت لإمكانية الوصول الى مرحلة الحفريات الحالية، والتي بطبيعة الحال ما زالت مستمرة الى يومنا هذا .