الهيئة الإسلامية المسيحية: تهويد رباط الكرد جزء من مخطط كبير لتهويد القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 23 أيار 2014 - 9:44 ص    عدد الزيارات 5156    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        



موقع مدينة القدس
حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من مواصلة سلطات الاحتلال مساعيها إلى فرض مزيد من السيطرة على رباط الكرد- وقف الشهابي، الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى وتحويله الى مقدس يهودي.


واعتبرت الهيئة في بيان لها هذه المساعي تطرف واضح وانتهاك جسيم، مؤكدةً على مواصلة "إسرائيل" وقطعان مستوطنيها سياستها التهويدية وإجراءاتها الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، مشيرةً إلى أن رباط الكرد وقف إسلامي بحت وجزء من المسجد الأقصى.
وأكدت الهيئة أن رباط الكرد يتعرض كل يوم للعديد من الاعتداءات والانتهاكات اليومية، مشيرةً الى قيام جماعات يهودية متطرفة بأداء طقوس وشعائر تلمودية داخله في أوقات سابقة، وهو ما اعتبرته جزء من السياسة الصهيونية القائمة بتهوبد كل ما هو عربي إسلامي مسيحي بالقدس، وصبغه بالطابع اليهودي لطمس الحضارة والثقافة العربية للمدينة المقدسة.
وحذرت الهيئة من أن سلطات الاحتلال وأذرعها التنفيذية المختلفة وعلى رأسها بلدية الاحتلال في القدس وضعت خطة وهدف رئيس بالإسراع بتهويد المدينة المقدسة بكافة معالمها ومقدساتها، وتنفيذ كافة المخططات والمشاريع التهويدية المخزنة في أدراج حكومة الاحتلال للانتهاء وبأسرع وقت ممكن من تحقيق هدفهم المنشود بجعل القدس مدينة يهودية لليهود فقط، وسلخها عن واقعها العربي الإسلامي المسيحي، محذرةً من نجاح الاحتلال في تنفيذ أجنداته التهويدية لما يعنيه من ضياع مدينة القدس وضياع الحقوق العربية للمسلمين والمسيحيين في مدينة مسرى محمد وقيامة عيسى عليهما الصلاة والسلام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »