خطر الطرد يتهدد عائلة مقدسية بعد انتهاء مدة إخلاء منزلها

تاريخ الإضافة الأحد 1 آذار 2015 - 6:39 م    عدد الزيارات 1165    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة عائلة شماسنة، الشيخ جراح

        


 بات خطر وشبح الطرد يطارد عائلة شماسنة بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، بعد انتهاء المدة التي منحها الاحتلال للعائلة، والتي تنتهي اليوم الأحد.


وكانت محكمة الاحتلال العليا أمهلت عائلة الحاج أيوب شماسنة مدة زمنية لإخلاء منزله لصالح جمعيات استيطانية يهودية بحي الشيخ جراح، تنتهي اليوم.


وتعيش عائلة شماسنة في قلق وخوف كبير بعد تلقيها كتابا يوم الخميس الماضي من محامي ما يسمى "حارس أملاك الغائبين" يطالبها بإخلاء المنزل حسب قرار محكمة الاحتلال العليا صباح الأحد، وإلا سيتم إخلاء العائلة بالقوة.


يذكر أن قرار محكمة الاحتلال العليا صدر بتاريخ 29-8-2013، وأمهلت فيه العائلة حينها عاما ونصف العام لتنفيذ قرار الإخلاء.


ويعيش في المنزل 10 مواطنين: الحاج أيوب شماسنة وزوجته، وابنهما محمد وزوجته وأبنائهم الستة، علما أن الحاج شماسنة يقيم في المنزل منذ عام 1964، وكانت العائلة تدفع أجرة الإقامة فيه للسلطات الأردنية، ثم واصلت دفع الإيجار للسلطات الصهيونية المحتلة التي جددت عقد الإيجار بعد الاحتلال، ومنحت العائلة صفة مستأجر محمي منذ عام 1968.
وفي عام 2011 توجهت إدارة حارس أملاك الغائبين إلى المحكمة من أجل أخلاء عائلة شماسنة بدعوى انتهاء عقد الإيجار عام 2008.