القدس: السفير التركي يزور مشفى المقاصد في القدس

تاريخ الإضافة السبت 21 شباط 2015 - 9:09 م    عدد الزيارات 4880    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة تركيا، مشفى المقاصد، السفير التركي

        


 زار السفير التركي مصطفى سارنتش مشفى المقاصد الخيرية وسط القدس المحتلة، للاطلاع على أوضاعه واحتياجاته.


وقال السفير التركي، في تصريحات صحفية: إن تركيا تعطي أهمية للوضع الصحي في القدس خاصة، وفلسطين بشكل عام، مضيفًا أنهم قاموا ببناء مستشفى طوباس، ويسعون لأن يتمكّن مشفى المقاصد من تقديم الخدمات بشكل أكبر.


من جانبه، أشاد مدير عام مشفى المقاصد رفيق الحسيني بزيارة السفير التركي، وقال إن مثل هذه الزيارات تعطي دعمًا معنويًا كبيرًا وتؤكد على فلسطينية المشفى.


وطلبت اذارة مشفى المقاصد من تركيا عبر سفيرها المساعدة في زيادة عدد الأسرّة فيه، بالإضافة إلى توفير القطع العظمية اللازمة لقسم العظام، وذلك كنوع من مساندة المشفى في الأزمة المالية التي يمر بها، والتي تسعى سلطات الاحتلال من خلالها لإغلاقه.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »