"ملاك"..أصغر أسيرة في العالم تتنسم الحرية

تاريخ الإضافة الجمعة 13 شباط 2015 - 9:27 م    عدد الزيارات 1877    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة إفراج، ملاك الخطيب، أصغر أسيرة، ملاك

        


 تنسمت (أصغر أسيرة في العالم) الطفلة الأسيرة المحررة ملاك يوسف الخطيب (14 عاماً) هواء الحرية، اليوم الجمعة، وكان في استقبالها، بعد لحظات من الافراج عنها، عائلتها وجمهور حاشد من المواطنين والمهتمين بمأساتها الانسانية؛ وهو ما جعل السعادة تغمر مسقط رأسها قرية بيتين قرب رام الله.


وبدت الفرحة والبهجة على وجوه كافة مستقبليها وعلى وجوه أهالي القرية خلال استقبالها كالأبطال؛ وكانت الفرحة الكبرى من نصيب والدتها التي أجهشت بالبكاء لحظة رؤيتها ابنتها واحتضانها وهو ما جعل دموع الفرح تنساب بغزارة من الجمع ومن الحشود من أهالي القرية وغيرهم من المواطنين.


وارتدت ملاك ثياباً كتب عليها فلسطينية، وكذلك الكوفية الفلسطينية حول رقبتها تحديا للاحتلال وجنوده الذين راقبوا عملية الافراج.


وفور خروج الطفلة ملاك نطقت بكلمات الحمد لله الذي افرج عنها، وقالت: "يا رب يفرج عن بقية الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال"؛ وشرعت تسلم على المهنئين من الذين كانوا في استقبالها لحظة الافراج.


وعن مشاعر الفرحة والبهجة بالإفراج عن ابنته الطفلة ملاك يقول يوسف الخطيب: "الحمد لله كثيراً، ونشكر الله بالإفراج عن ملاك؛ وعقبال كل الاسرى والأسيرات، وأن يرحل الاحتلال عنا الى غير رجعة".


وأضاف: الشهران مضيا كأنهما الدهر كله؛ وكانت أيام عصيبة خلالها اعتقال ملاك في الأسر، وتحية لكل احرار وشرفاء الوطن الذين ساندونا".


وفي القرية مسقط رأسها راحت ملاك تحيي الحضور لرؤيتها؛ وبدت البسمة على وجهها، موجهة التحية لكل الأهل والأقرباء الذين ساندوها وساندوا عائلتها خلال محنتها في الأسر طيلة قرابة شهرين من الاعتقال المتواصل.


وبحسب الاحصائيات الفلسطينية فإنه بالإفراج عن ملاك يبقى في سجون الاحتلال 21 أسيرة؛ هن: لينا جربوني، منى قعدان، فداء شيباني، فداء سلمان، ديما سواحرة، دنيا واكد، نهيل أبو عيشة، فلسطين نجم، ياسمين شعبان، إحسان دبابسة، بشرى الطويل، وئام عصيدة، ثريا طه، شيرين عيساوي، سماهر زين الدين، لينا خطاب، امل طقاطقة، يثرب ريان، هنية ناصر، عائشة دعامسة.