100 اعتداء وانتهاك للمسجدين الأقصى والإبراهيمي خلال شهر !!

تاريخ الإضافة الخميس 12 شباط 2015 - 10:40 م    عدد الزيارات 4661    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة الحرم الإبراهيمي

        


 أعلن وزير الأوقاف الفلسطينية الشيخ يوسف ادعيس، أن "الاحتلال استهل العام الجديد في شهره الأول بأكثر من مائة اعتداء وانتهاك للمسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي، ودور العبادة، ضاربا بعرض الحائط كل الشرائع السماوية والقوانين الدولية"، مبينا أن الاحتلال في العام المنصرم قد تجاوز 1345 اعتداء وانتهاكًا.


وأوضح ادعيس في تقرير للوزارة: أن الاحتلال وأذرعه التنفيذية يمارسون أشد الحملات ضد المسجد الأقصى وخاصة مع تعاظم الحملة الانتخابية والتي محور حديثها عن تهويد وضرورة السيطرة على الأقصى، وتنامي الأصوات المنادية لتسجيل المسجد الأقصى كـ “طابو” للاحتلال.


وأضاف ادعيس: إن الاحتلال يعمد لإخلاء ساحات المسجد الأقصى والمرابطين فيه، ويمارس عليهم شتى أنواع العقاب"، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني سيبقى على الدوام مرابطاً في الأقصى ولن تنحني هاماته أبدا وسيبقى متجذرا بأقصاه وسائر أرضه حتى يزول الاحتلال وتقام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


وبيّن أن" الاحتلال يمارس غطرسته وسياسته على الأقصى بشتى السبل والوسائل ما بين منع المصلين من الوصول إليه، وتشديد الإجراءات الأمنية، وكما حدث سابقا من قيام المستوطنين بإطلاق طائرة صغيرة موجهة عن بعد باتجاه المسجد الأقصى المبارك، الأولى كانت من ناحية القصور الأموية باتجاه المصلى المرواني وإحباط الثانية التي كانت موجهة من بيت للمستوطنين على جبل الزيتون/الطور".


وأكد الشيخ ادعيس أن "المسجد الأقصى المبارك اليوم في خطر شديد ومباشر وكل طالعة شمس يزداد هذا الخطر، مما يقتضي وضع آلية عمل على المستوى الإسلامي والعربي والدولي لمواجهة مخططات الاحتلال لإنقاذ المسجد الأقصى من خطر الهدم أو التقسيم أو بناء الهيكل المزعوم"، مؤكدا أن المسجد الأقصى المبارك بمساحاته وساحاته وأبنيته وأروقته وكل أركانه فوق الأرض وتحتها هو حق خالص للإسلام والمسلمين.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »