انتقادات لزيارة وزيرة مغربية للقدس عبر معبر للاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 1 شباط 2015 - 10:57 م    عدد الزيارات 1879    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة المغرب، طبيع

        


 تزايدت الانتقادات الحادة التي وُجهت الى وزيرة المياه في المملكة المغربية شرفات أفيلال لزيارتها مدينة القدس عبر معبر تابع للاحتلال.


وكانت الوزيرة أفيلال نشرت صوراً لها في باحة المسجد الأقصى بالقدس الشريف، وقد اعتبر الشيخ المغربي "محمد عبد الوهاب"  أن دخول الوزيرة أفيلال إلى القدس عبر معبر "إسرائيلي" "تطبيع ما كان لها السقوط فيه".


وعبّر الشيخ المغربي في بداية الأمر عن احترامه لأفيلال مشيدا بالتفاعل "الحي و الدائم" للوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، لكنه اعتبر في تدوينة له على صفحته على نفس الموقع أن دخول أفيلال إلى القدس عبر معبر للاحتلال “تطبيع مع العدو”، وهو ما أكد أنه “ما كان يتمنى لها السقوط فيه".


وكانت أفيلال قد عبرت عن سعادتها بالصلاة في المسجد الأقصى، عبر نشرها صورة لها على صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، ترتدي جلبابا أبيضًا وتضع شالا في اللون الأبيض أيضا ونظارات شمسية، وذلك على هامش تواجدها الأسبوع الماضي في فلسطين في زيارة عمل، من أجل تقديم الدعم المغربي في مجال الموارد المائية.