إندبندنت: مزاعم كشف الآثار لتبرير الاستيطان بالقدس

تاريخ الإضافة الخميس 8 أيار 2014 - 12:15 م    عدد الزيارات 4450    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


إندبندنت: مزاعم كشف الآثار لتبرير الاستيطان بالقدس

هل عادت "إسرائيل" للعبة الاكتشافات الأثرية لتأكيد سيطرتها على "القدس الشرقية"؟ سؤال تطرحه صحيفة الإندبندت التي نشرت تقريرا لدانيال إسترين، حول عالم آثار "إسرائيلي" يقول إنه اكتشف القلعة التي استولى عليها الملك داود عند غزوه للقدس.

 وانتقد الكاتب ادعاء عالم الآثار إلي شكرون، كغيره من الإدعاءات في حقل علم الآثار التلمودي لانعدام الأدلة التي تدعمه. كما أن ادعاءه هذا يضاف إلى سلسلة من إعلانات علماء الآثار "الإسرائيليين" حول اكتشافهم لأماكن متعلقة بالملك التوراتي الذي يتمتع بمكانة خاصة في الديانة اليهودية لجعله القدس مركز القدسية للديانة اليهودية رغم فشل المؤرخون في العثور على أي دليل مادي على وجوده. 

ويجعل شكرون مكان القلعة في وسط حي سلوان الفلسطيني إلى الجنوب من أسوار المدينة القديمة المبنية في القرن السادس عشر، ويعتبر الفلسطينيون ومراقبون دوليون أن احتلال القدس الشرقية ذات الأكثرية الفلسطينية وأعمال البحث الأثرية هي محاولة لشرعنة احتلال وضم الأراضي التي احتلت عام 1967.

وأشار التقرير إلى أن الحفريات التي كلفت 6 ملايين جنيه إسترليني (10 ملايين دولار) -والتي فتحت أمام السياح الشهر الماضي- هي من تمويل مؤسسة "إلعاد" الاستيطانية التي تشتري البيوت في القدس الشرقية وتسكن اليهود فيها، ويقول المنتقدون إن إلعاد مهتمة ببسط السيطرة اليهودية على "القدس الشرقية" أكثر من أي حقبة تاريخية.

ويقول المنتقدون إن بعض علماء الآثار يحملون مجرفة بيد والتوراة باليد الأخرى، في محاولة لإثبات الرواية التوراتية، إما بسبب المعتقدات الدينية أو لإيجاد رابط تاريخي بين اليهود والأرض. 

 وتجذب حديقة الآثار المسماة بـ"مدينة داوود" في سلوان السياح إليها، ولكن الفلسطينيين لا يرون فيها سوى وسيلة "إسرائيلية" لاقتلاعهم من بيوتهم وأرضهم والاستيلاء عليها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »