إدانات إسلامية ومسيحية لزيارة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي لمدينة القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 كانون الثاني 2015 - 8:56 ص    عدد الزيارات 2271    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


خاص موقع مدينة القدس
وسام محمد- بيروت

أدان رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح زيارة الامين العام لمنظمة التعاون الإسلامي للقدس وقال:" إن زيارةالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي "إياد مدني" عثرة مؤسفة وفيها اعتراف بالعدو الصهيوني الذي يحتل القدس.
واعتبر الشيخ صلاح أن زيارة مدينة القدس وهي تحت الاحتلال الإسرائيلي تطبيع مباشر مع الاحتلال الإسرائيلي وهذه الزيارة لا تخدم المقدسيين، وإنما تجمل صورة الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره، هاجم الداعية الإسلامي الشيخ د.عوض القرني زيارة المدني" وقال إن زيارة الامين العام للتعاون الاسلامي وهو وزير سعودي لا يمكن تمريرها، وهذا تطبيع مع الاحتلال، متسائلًا:" ألم تكن غزة أولى؟"
ومن جانبها رفضت الكنيسة المصرية دعوة مدني لزيارة القدس، وقال المتحدث باسم الكنيسة المصرية القمص بولس حليم "موقفنا واضح من زيارة القدس، بعدم السماح للأقباط بزيارتها، وعدم دخولها إلا مع إخواننا المسلمين، وهذا من الثوابت الوطنية الراسخة للكنيسة القبطية".