عرض كشفي هو الأكبر، ومسيرة حاشدة في القدس تحطّ بالأقصى احتفاءً بالمولد النبوي

تاريخ الإضافة السبت 3 كانون الثاني 2015 - 10:20 م    عدد الزيارات 1678    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة نشاطات كشفية

        


في عرضٍ كشفي هو الأكبر والأضخم في القدس المحتلة، والكوفية الفلسطينية المرقطة تتوّج رؤوس المئات من العناصر الكشفية المقدسية، احتفلت مدينة القدس بذكرى مولد نبي الانسانية عليه الصلاة والسلام، بمسيرة كشفية طافت في شوارع المدينة واخترقت البلدة القديمة لتحطّ برحاب المسجد الأقصى المبارك.
وعزفت الفرق الكشفية السلام الوطني وأناشيد وطنية ودينية، وانطلقت من أمام نادي هلال القدس خارج أسوار المدينة، وجابت شوارع: 'الزهراء' و'صلاح الدين' و'السلطان سليمان'، قبل أن تخترق القدس القديمة من باب العامود مروراً بشارع الواد حتى وصلت إلى المسجد الاقصى المبارك.

من جانبهم، وزّع تجار وأهالي البلدة القديمة الحلوى على المواطنين والمشاركين في المسيرة الضخمة وسط حالة من الذهول أصابت جنود وشرطة الاحتلال التي آثرت الابتعاد عن أجواء الاحتفالات.

في الوقت نفسه، رفع المواطنون الأعلام الفلسطينية، ونشروا البلالين التي تحمل ألوان العلم الفلسطيني في سماء المدينة، في حين انتشرت مجموعات المواطنين في مختلف أنحاء المدينة لتنظيم فقرات ترفيهية للأطفال والرسم على الوجوه وتوزيع الحلوى والهدايا.
وشارك في هذا الحفل الكبير عدد من الشخصيات المقدسية الاعتبارية والرسمية يتقدمها محافظ المدينة ووزيرها عدنان الحسيني.

وأعرب المواطنون عن سعادتهم الغامرة للجرأة التي تحلت فيها المجموعات الكشفية المقدسية، وتحدت الاحتلال بهذا الحفل الأكبر، تأكيداً على أن القدس للفلسطينيين، وأن وجود الاحتلال طارئ ولا بد أنه زائل كما زالت كل المحتلين الذين سبقوه.