الاحتلال يزعم إحباطه عملية فدائية في مدينة القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 كانون الأول 2014 - 11:22 ص    عدد الزيارات 2427    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


كشف جهاز مخابرات الاحتلال “الشاباك” النقاب عن اعتقاله لشقيقين من سكان منطقة شرقي القدس المحتلة، زاعما أنهما كانا ينويان تنفيذ عملية فدائية كبيرة بالمدينة.

وقالت مصادر صحفية عبرية إن محكمة الاحتلال بالقدس قدمت لائحة اتهام ضد الشقيقين شعبان حماد (28 عامًا) ومحمد حماد (23 عامًا)، وتنسب لهما تهم التجنيد لحماس والتخطيط لتنفيذ عملية ضد المستوطنين بالقدس.

وجاء في اللائحة أن ناشطًا في حركة حماس من سكان قطاع غزة تواصل مع شعبان عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وجنده للتنظيم، وفيما بعد قام شعبان بتجنيد شقيقه محمد، في حين حاول الاثنان تجنيد ناشط ثالث لتنفيذ عملية بالقدس.

وادعى "الشاباك" أن أول اتصال جرى بين الشبان الثلاثة حصل قبل نحو الشهرين، وقال "الشاباك" في بيانه الذي نشرته صحيفة "معاريف" العبرية "إن أحد عناصر حماس وهو أسير في أحد سجون الإحتلال أرسل رسالة لشعبان وعرض عليه فيها الانضمام لنشاطات حماس في منطقة القدس، ووافق شعبان، وفيما وقت لاحق وصل شعبان رسالة أخرى من نفس الشخص احتوت على قرص مدمج “CD” وورقة تعليمات”.

واحتوى القرص بحسب بيان الشاباك على معلومات وبرنامج تشفير، وفيما بعد قام شعبان بفك الشيفرة، وطلب منه في الرسالة الاتصال على رقم، وذلك لاستلام تمويل مالي بقيمة 100 ألف شيقل، قبل أن يتمكن الشاباك من الوصول للشقيقين واعتقالهم.