الاحتلال يستكمل إجراءات هدم أربعة منازل في القدس لعائلات منفذي العمليات

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 تشرين الثاني 2014 - 11:12 ص    عدد الزيارات 6094    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


أكدت مصادر عبرية أن سلطات الاحتلال ماضية في إجراءات هدم أربعة منازل في مدينة القدس تابعة لعائلات منفذي العمليات الفدائية الأخيرة في إطار ما يعرف بـ 'الهدم العقابي'، وذلك رغم أنها نفذت بحقهم عمليات إعدام ميدانية.

ونفذ هدم المنازل، الذي يعتبر عقابا جماعيا، آخر مرة في القدس عام 2009، وأوعز رئيس الحكومة الصهيونية بإعادة هذا العقاب، وأمر بهدم بيوت منفذي العمليات المقدسيين، وعاد وأكد يوم أمس خلال اجتماع لكتلة 'الليكود' على ضرورة تنفيذ عمليات الهدم كوسيلة 'ردع' رغم تشكيك مسؤولين أمنيين في جدواها.

المنازل الاربعة التي صدرت بحقها أوامر هدم وداهمتها سلطات الاحتلال وأجرت عمليات مسح وتصوير هي:
منزل عائلة الشهيد محمد جعيبص من حي جبل المكبر جنوب شرق القدس، الذي نفذ عملية الجرافة في شهر آب(أغسطس) الماضي.
منزل عائلة الشهيد عبد الرحمن الشلودي من سلوان الذي نفذ عملية الدهس في محطة القطار.
منزل عائلة الشهيد إبراهيم العكاري الذي نفذ عملية الدهس الثانية.
منزل عائلة الشهيد معتز حجازي الذي تتهمه سلطات الاحتلال بأنه حاول اغتيال الحاخام المتطرف "يهودا غليك". والأربعة- كما ذكر- تعرضوا لعمليات إعدام ميدانية برصاص الاحتلال.

في الوقت نفسه، ذهبت مطالبات والد الطفل الشهيد محمد أبو خضير بهدم منازل منفذي العملية الإرهابية الذين خطفوا نجله وقتلوه بطريقة وحشية، أدراج الرياح حيث ترفض سلطات الاحتلال مجرد بحث الموضوع، بينما تسارع في تنفيذ الهدم ضد الفلسطينيين.