وحدة المستعربين توسع نشاطها في أحياء القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 11 كانون الأول 2015 - 11:02 ص    عدد الزيارات 1351    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال

        


وسعت وحدة المستعربين بقوات الاحتلال الصهيوني من حجم نشاطاتها في أحياء وبلدات القدس المحتلة، خاصة خلال المواجهات المستمرة والمتواصلة ضد الاحتلال.
وتمكنت عناصر من هذه الوحدة، مؤخراً، من اعتقال المزيد من الأشبال والشبان والطلاب في المدينة المقدسة بعد الاعتداء عليهم بوحشية.

وقال شهود عيان لمراسلنا ان عناصر من هذه الوحدة الصهيونية نصبت، عصر أمس الخميس، كمينا لطلاب مدرسة الطور الشاملة للبنين في حي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة، واعتقلت خمسة طلاب بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

وقال رئيس لجنة المتابعة في الحي مفيد أبو غنام أن عناصر من وحدة المستعربين نصبوا كمينا لطلاب المدارس في الشارع الرئيسي في الطور، من خلال إيقاف سيارة لمستوطن، وسيارة خلفها يستقلها خمسة مستعربين يتنكرون بزي شرعي للنساء، حينها بدأ الشبان المارة برشق الحجارة نحو سيارة المستوطن، وتزامن الأمر مع خروج طلاب المدرسة الشاملة، فاعتقل المستعربون خمسة طلاب واعتدوا عليهم بالضرب المبرح خلال اعتقالهم والتنكيل بهم.

ولفت إلى أنه بعد احتجاز المستعربين الطلاب الخمسة تركوا طالبين واعتقلوا ثلاثة هم: أمير سامي محي الدين أبو الهوى 15 عاماً، وخضر وائل خضر أبو غنام 15 عامًا، وهيثم نسيم حسن خويص 13 عامًا.

أمير سامي أبو الهوى، هيثم نسيم خويص، خضر وائل أبو غنام وتبلغ أعمارهم 14 عامًا، وتم اقتيادهم إلى مركز شرطة عوز الصهيوني في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس، وبعد التحقيق معهم لعدة ساعات تم تمديد اعتقالهم لعرضهم اليوم الجمعة على محكمة الصلح الصهيونية غربي القدس.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت خلال اعتقال الطلاب الخمسة، العشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت نحو المدارس والبيوت السكنية والمارة، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.