الحركة الإسلامية في الداخل تستنكر منع الشيخ رائد صلاح من السفر

تاريخ الإضافة الخميس 15 تشرين الأول 2015 - 10:01 ص    عدد الزيارات 1069    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


استنكرت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، في بيان لها، منع الشيخ رائد صلاح من السفر، حيث كان من المفترض أن يشارك الشيخ في أعمال مؤتمر "الإئتلاف العالمي لنصرة للأقصى" الذي يقام في إسطنبول بالإضافة إلى لقاء العديد من البرلمانيين العرب والمسلميين.
وجاء في البيان الذي نشرته الحركة يوم أمس، أن “السلطات (الإسرائيلية) أقدمت على منع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والدكتور يوسف عواودة رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية من السفر إلى اسطنبول للقاء برلمانيين مسلمين وعرب من أجل تأسيس رابطة “برلمانيين من أجل القدس” المزمع عقده يوم الخميس وكذلك كان من المفروض أن يشارك الأَخَوان في مؤتمر “الإئتلاف العالمي لنصرة للأقصى”.
وأضافت الحركة في بيانها أنه "وبتصرف صبياني ،أصدرت الحكومة الإسرائيلية أمر منع من السفر موقع بتاريخ الأربعاء الموافق 14/10/2015 باسم نائب رئيس الحكومة ووزير الداخلية ، سيلفان شلوم، حيث فيه منع من السفر للشيخ وللدكتور يوسف لغاية 14/11/2015 قابلة للتجديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى".