تصعيد جديد ...مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدار الاقصى والاحتلال يمنع ازالتها

تاريخ الإضافة الخميس 10 أيلول 2015 - 9:00 ص    عدد الزيارات 844    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


خطّت عصابات المستوطنين اليهودية الارهابية، الليلة الماضية، شعارات عنصرية على باب الرحمة في السور الشرقي للمسجد الاقصى المبارك.

وفي تطور لاحق، أوقفت قوات الاحتلال، عمل طواقم تابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية، ونعت إزالة هذه الشعارات، وسط أجواء متوترة وغاضبة.

في الوقت نفسه، جددت عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، اقتحامها للمسجد الاقصى من باب المغاربة بحراسات مشددة ومعززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، في ما واصلت منع أكثر من خمسين فتاة وسيدة مقدسية من الدخول الى الاقصى المبارك في الفترة الصباحية والممتدة الى ساعات الظهيرة؛ الأمر الذي دفع النساء الى الاعتصام على مقربة من بوابات الأقصى وحناجرهن تصدح بهتافات التكبير الاحتجاجية.

الى ذلك، دعت منظمات الهيكل المزعوم أنصارها، عبر مواقعها الاعلامية والتواصل الاجتماعي، أنصارها الى المشاركة الواسعة في اقتحامات الاقصى تزامنا مع بدء موسم الأعياد اليهودية الذي يبدأ يوم الأحد القادم رأس السنة العبرية، وبهدف اقامة فعاليات تلمودية فيه، ونوهت الى تعاون شرطة الاحتلال في تسهيل هذه الاقتحامات بعد منع معظم النساء والفتيات من طالبات مجالس العلم من الدخول الى الاقصى طوال فترة الاقتحامات.