مستوطنون يعتدون على طفلين مقدسيين في ساحة البراق

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 حزيران 2015 - 3:00 م    عدد الزيارات 1116    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



تعرّض طفلين مقدسيين صباح اليوم الثلاثاء (9|6)، لاعتداء من قبل مستوطنين أثناء توجههم إلى المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية بأن الطفل محمد أبو هدوان (11 عامًا) وشقيقته فداء (10 أعوام) تعرضا لاعتداء من قبل مستوطنين أثناء توجههم إلى المسجد الأقصى.

وقالت الطفلة فداء "إنه أثناء مرورنا من ساحة البراق انهال علينا مستوطنون بالضرب دون مبرر، واندفعت قوات من جيش الاحتلال نحونا وحاولوا اعتقال أخي محمد، لكن عددا من المقدسيين المتواجدين في المنطقة منعوهم من ذلك".

وبيّن أيوب أبو هدوان والد الطفلين أنّ عائلته تعرضت في ساحة البراق للشتائم والضرب من قِبل المستوطنين وعناصر الأمن، وذكر أنه قبل عدة أسابيع اعتدى حارس الأمن على ابنته إسراء (16 عامًا) ورش وجهها بغاز الفلفل دون مبرر، مضيفا أن زوجته تعرضت لنفس الحالة قبل شهرين.

وأوضح أبو هدوان الذي يسكن قبالة باب المغاربة الخارجي أن أفراد عائلته مجبرين على المرور من ساحة البراق لأداء الصلاة في المسجد الأقصى، إضافة لذهاب أبنائه إلى مدارستهم في البلدة القديمة.

يذكر أن أيوب أبو هدوان يعمل حارسا ليليًا في المسجد الأقصى، ونجله زياد (19 عاما) أسير منذ ستة شهور ومحكوم بالسجن 10 أشهر، على خلفية مواجهات سابقة مع قوات الاحتلال في الأقصى.