الاحتلال يتحضر لقطع الكهرباء ساعتين يوميًا عن القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 30 كانون الثاني 2015 - 8:01 م    عدد الزيارات 2269    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة الكهرباء، قطع الكهرباء

        


قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، إن شركة الكهرباء المحلية قررت البدء بقطع الكهرباء عن شركة كهرباء القدس لساعتين يوميًا، ونقلت الصحيفة عن المدير التنفيذي لشركة كهرباء الاحتلال إيلي جليكمان، أنه أطلع المسؤولين بنية الشركة تنفيذ القرار، وأن القطع سيكون ساعة الأولى في النهار والثانية في المساء.

 

وبين، أن الديون البالغة على السلطة الفلسطينية في قطاع الكهرباء بلغت 1.7 مليار شيكل حتى ما قبل 31/كانون أول الماضي.

وأوضحت الشركة أن مستويات سياسية وضغوط من المجتمع الدولي تدخلت لوقف قرارها سابقًا بقطع الكهرباء عن مناطق السلطة، إلا أنها عادت لتنفيذه بعد فشل التوصل لحل بسداد المبلغ المذكور، مضيفة، أن قطع التيار لساعتين يوميًا من شأنه كبح جماح تضاعف المبلغ.

وصرّحت الشركة أن ما قد يمنعها من تنفيذ القرار، هو إقدام فلسطينيين على تخريب البنى التحتية الخاصة بالشركة وإيقاع خسائر قد تكون الشركة في غنىً عنها.

في حين قال مدير شركة كهرباء القدس هشام العمري إن ديون شركته بلغت 1.1 مليار شيقل، فيما بلغت ديون شركات الكهرباء الأخرى نحو 700 مليون شيقل، أي ما مجموعه 1.8 مليار شيقل.

 

وأكد العمري إن سلطات الاحتلال اتخذت قرارًا بتقليص تزويد المناطق التابعة للسلطة الفلسطينية بنسبة 50%، بسبب تراكم ديون السلطة الفلسطينية، مبينًا، أن تقليص توريد الكهرباء نتيجة الديون سيؤثر بشكل كبير على السكان بالدرجة الأولى، وعلى المصانع والشركات والحياة العملية بالدرجة الثانية.
 

وأعلن العمري أن الشركة ستعمل على خفض سعر الكهرباء مطلع الشهر المقبل، بالتزامن مع خفض أسعار الكهرباء التي حددها الاحتلال بنسبة 10%، دون أن يقدم أي تفاصيل تتعلق بنسبة التخفيض التي سيتم منحها للفلسطينيين.

يُذكر أن هناك خلافات بين وزارة الطاقة الفلسطينية وشركة الكهرباء فيما يتعلق بمسألة تراكم الديون المتراكمة على الفلسطينيين، فيما يطالب الفلسطينيون بتدخل خبراء دوليين لإجراء مراجعة ملف تلك الديون.

 

المصدر: شبكة قدس

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »