ماذا فعل المتطرف موشيه فيجلن داخل الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 13 تشرين الأول 2014 - 1:27 م    عدد الزيارات 3427    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


موقع مدينة القدس
نفّذ نائب رئيس "الكنيست"، المتطرف "موشيه فيجلن" تهديده باقتحام الأقصى وأصرّ على تصوير جولته الاستفزازية بالأقصى المبارك بالفيديو مدلياً بتصريحات عنصرية شكر فيها شرطة الاحتلال لإغلاقها بوابات الاقصى بوجه المسلمين، وفتْح باب المغاربة أمام المستوطنين الذين اقتحموه عبر مجموعات متتالية تعدى عدد أفرادها الاجمالي مائة مستوطن.

اقتحام المتطرف "فيجلن" للمسجد الأقصى جاء تنفيذاً لتعهدات أعلنها أمس ضمن تصريحات عنصرية ومتطرفة بحق الأقصى والفلسطينيين.

وكانت قوات الاحتلال فرضت منذ ساعات فجر اليوم الاولى حصارًا عسكريًا مشددًا على المسجد الأقصى وأغلقته أمام المصلين، ثم اقتحمته بشكل مباغت لإخلاء المعتكفين وضربت حصارًا عسكرياً مشددا على الجامع القبلي وأمطرت المصلين بداخله "عبر النوافذ" بالقنابل الغازية السامة المسيلة للدموع والصوتية الحارقة وتسببت بحرق جزء آخر من سجاد المسجد، فضلاً عن تحطيم عدد من النوافذ والشبابيك التاريخية وتحطيم واجهات البوابات الضخمة التابعة للمصلى القبلي.