إصابة فلسطينيين أثناء تنفيذهما عملية طعن في قرب بلدة جبع شمال القدس

تاريخ الإضافة الخميس 18 شباط 2016 - 7:07 م    عدد الزيارات 589    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 تراجعت شرطة الاحتلال ووزارة الصحة الفلسطينية عن نبأ استشهاد شابين فلسطينيين برصاص مستوطن يهودي شرق مدينة رام الله (15 كيلو مترا شمال القدس المحتلة).
وقالت ششرطة الاحتلال في بيانها، إنه "تبين لاحقا من عملية الفحوصات والتحقيقات أن منفذا الهجوم لم يتوفيا"، واصفة حالتهما بـ "بالغة الخطورة" حيث تم نقلهما إلى مشفى "هداسا" بالقدس.
من جانبها، تراجعت هي الأخرى وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية عن بيان عمّمت، حول استشهاد شابين فلسطينيين برصاص مستوطن يهودي شرق مدينة رام الله، معلنة إصابة الشابين.
وكانت شرطة الاحتلال ذكرت أن شابين فلسطينيين، طعنا مستوطنيْن يهوديّيْن (17 - 35 عاماً)، حيث أصيب أحدهما بجراح بالغة، والآخر وصفت حالته بالمتوسطة، وذلك في أحد المحال التجارية “رامي ليفي”، قرب بلدة جبع شمال القدس.
وأضافت أن الشابين تسلّلا للمحل التجاري وتمكّنا من طعن المستوطنين، حيث قام أحد المستوطنين المسلّحين بإطلاق النار عليهما، ما أدّى إلى استشهادهما على الفور، وتراجعت في بيان لاحق عن ذلك.
وأوضحت بعض مقاطع الفيديو التي نُشرت للعملية عبر مواقع التواص الاجتماعي، تعرّض الشابّين للشتم والألفاظ النابية من قبل المستوطنين المتواجدين في المكان، أثناء نقلهما عبر سيارات الإسعاف، كما عزّزت شرطة الاحتلال من تواجد قواتها في المكان.

وكالات