الأسير محمد القيق يرفض اقتراح نقله إلى مستشفى المقاصد في القدس ويواصل إضرابه عن الطعام.

تاريخ الإضافة الإثنين 15 شباط 2016 - 7:03 م    عدد الزيارات 1090    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أجلت المحكمة العليا للاحتلال إصدار قرارها بشأن قضية الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 83 يوما، إلى يوم غد الثلاثاء الساعة 12:30 بعد الظهر.

وكانت المحكمة العليا قد عقدت جلستها اليوم (الاثنين) بعد رفض النيابة الاسرائيلية طلب محامي الأسير القيق بنقله من مستشفى العفولة إلى مستشفى فلسطيني لاستكمال علاجه.

وقد تم خلال الجلسة اقتراح نقل الأسير محمد القيق إلى مستشفى المقاصد في القدس وإمهاله حتى العاشرة من صباح الغد للرد عليه، إلا أن مقربين من الأسير أفادوا رفضه القاطع ومطالبته بالانتقال إلى مستشفى في الضفة الغربية.

وجاء في القرار أنه في حال عدم موافقة الأسير القيق على هذا الاقتراح سيتم مواصلة احتجازه في مستشفى العفولة.

وما زال الأسير محمد القيق يصارع الموت في مستشفى العفولة إثر إضرابه عن الطعام لليوم ال 83 على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الاداري، في حين تصر السلطات الاسرائيلية على احتجازه فيه رغم قرار المحكمة العليا بتجميد الاعتقال الإداري بحقه. 

كيو برس