الشعبية وحماس تؤكدان أن عملية القدس نقطة تحول في الانتفاضة

تاريخ الإضافة الخميس 4 شباط 2016 - 10:28 م    عدد الزيارات 872    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 بارك الناطق باسم حركة "حماس" حسام بدران، العملية الفدائية التي نفذها ثلاثة شبان قرب باب العامود في القدس المحتلة يوم أمس، مؤكدا أنها ستكون نقطة تحول مهمة في انتفاضة القدس المباركة.
وأشاد بدران، في تصريح صحفي له، بجرأة المقاومين الشهداء الثلاثة، وبقدرتهم على تجاوز كافة حواجز الاحتلال وإجراءاته؛ حيث استطاعوا الوصول إلى منطقة باب العامود، وتنفيذ عمليتهم البطولية التي هزّت أمن الاحتلال.
وشدد القيادي في حماس على أن عملية إطلاق النار والطعن التي نفذها المقاومون تمثل ضربة للمنظومة الأمنية للاحتلال، حيث تمكن الأبطال من دخول القدس قادمين من منطقة جنين، رغم كل الحواجز المنتشرة في أنحاء الضفة.
ولفت بدران إلى أن هذه العملية وغيرها تؤكد على إصرار شعبنا على مواصلة الانتفاضة رغم كل العقبات، وهي تحمل رسالة واضحة للاحتلال أن استمرار الاعتداء على الأقصى وعلى الحرائر لن يمر دون ردّ حقيقيّ، وأن شعبنا ما يزال في جعبته الكثير ليقوله وليفعله في مواجهة الاحتلال.
بدروها، بيّنت الجبهة الشعبية في بيان لها، أن عملية باب العامود أكدت "فشل السياسية الأمنية للاحتلال في القدس، وشكّلت صفعة للواهمين بوقف المقاومة".
وأضافت في بيان لها: "عملية القدس هي اللغة الحقيقية المعبّرة عن شعبنا، والمدافعة عن حقوقه التي لا يمكن المساومة عليها".
ودعا بيان الشعبية السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بالضفة الغربية، لضرورة الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، والتخندق في الموقع الطبيعي في الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني والتصدي للمحتل.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »