جسد الأسير القيق يتحول إلى هيكل عظمي وفقد البصر بإحدى عينيه

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 شباط 2016 - 7:21 م    عدد الزيارات 538    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، نقلا عن المحامي أشرف أبو اسنينة، إن جسد الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 71 يوما، تحول إلى هيكل عظمي، وإنه فقد البصر في إحدى عينيه.
وأشار قراقع إلى أن المحامي أبو اسنينة زار الأسير القيق صباح اليوم الأربعاء، في مستشفى العفولة "الإسرائيلي".
وطالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالتدخل السريع والعاجل لإنقاذ حياة القيق، الذي يمكن أن يتعرض لجلطة تؤدي الى فقدانه واستشهاده بأي وقت.
وأشارت إلى أن الأطباء في مستشفى العفولة يتحدثون عن خطورة غير مسبوقة طرأت على حالة القيق، وأن وضعه الأمس واليوم يعتبر الأكثر خطورة وتعقيدا.
وأفاد التقرير الطبي الصادر عن أطباء مستشفى العفولة ووصلت نسخة عنه إلى هيئة الأسرى، بأن القيق مصاب بحالة إرهاق وتعب شديدين، ويشعر بدوخة مستمرة وثقل في السمع، ولا يستطيع التواصل مع الآخرين إلا بالإشارات، وغير قادر على النطق بشكل سليم، وهو فاقد القدرة على الكلام بشكل تام تقريبا.
وأضاف التقرير إن الأسير القيق ما زال يرفض الفحوص الطبية وتناول الملح والسكر أو أي شيء من المدعمات، ولا يتناول إلا الماء فقط، وأنه أصبح مصابا بالتهابات في عينيه وقدميه، ويشكو من آلام شديدة بشكل مستمر.
يذكر أن مستشفى العفولة يزود محكمة الاحتلال العليا بتقارير طبية بشكل متواصل، وذلك استعدادا للجلسة التي ستعقد غدا، للنظر في قضية استمرار اعتقال القيق في ظل تدهور حالته.