والد الأسير القيق يدعو لوقفة جادة مع نجله في الرمق الأخير من حياته!!!

تاريخ الإضافة الخميس 28 كانون الثاني 2016 - 6:25 م    عدد الزيارات 1107    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 دعا أحمد القيق والد الصحافي والأسير المضرب عن الطعام منذ 65 يوماً محمد القيق، وسائل الإعلام ومؤسسات حقوق الإنسان والسياسيين، للوقوف بشكل جاد مع ابنه "في الرمق الأخير من حياته".
وقال القيق، في تصريحات صحفية: إن "العالم يدعي الحرية والديمقراطية وولدي مضرب عن الطعام منذ أربعة وستين يوما وهو يصارع الموت ويتحدى صلف السجان انتصارا لحرية الرأي والكلمة".
وتساءل: "أين هي مؤسسات حقوق الإنسان؟ أين المؤسسات الإنسانية والإعلامية ؟.. أين هم السياسيون الذين لم يحركوا ساكنا وكأن محمدا يعيش وحيدا في هذا العالم؟!". وتابع القيق: "نريد وقفة جادة في الرمق الأخير من حياة نجلي محمد، لعلنا نساهم على استحياء في انتصاره على سجانيه".
وناشد القيق أصحاب المسؤوليات السياسية العمل الجاد لإنقاذ حياة محمد بالمخاطبة والمراسلة والاحتجاج والاعتصام، و"الضغط لإرسال رسالتنا التي بتنا عاجزين عن إرسالها بسبب منعنا من الوصول أو التواصل مع محمد".