المحكمة تمدد اعتقال المقدسيين: حجازي وأبو عيشة بزعم التحريض

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الثاني 2016 - 10:39 م    عدد الزيارات 753    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 مددت محكمة الصلح الصهيونية غرب القدس المحتلة اعتقال الشابين المقدسيين سامر أبو عيشة وحجازي أبو صبيح بزعم التحريض، حتى يوم الاثنين القادم.
وأفاد محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان صالح محيسن، أن المحكمة قضت بتمديد توقيف سامر وحجازي ليوم الاثنين القادم، ووجهت ضدهما لائحة اتهام بالتحريض ورفض تنفيذ قرار الإبعاد عن القدس.
وكانت وحدات الاحتلال الخاصة اقتحمت فجر أمس خيمة اعتصام المبعدين سامر أبو عيشة وحجازي أبو صبيح في مقر الصليب الأحمر الدولي في القدس واختطفتهما، وأربعة شبان آخرين تم الافراج عنهم بعد ساعتين.
يذكر أن مخابرات الاحتلال أبلغت، أمس الأربعاء، عائلتي الشابين بالتوجه إلى المحكمة، لدفع كفالة مقابل الافراج عنهما، وإبعادهما من القدس إلى رام الله.
وقال والد الشاب أبو عيشة إنهم يرفضون دفع كفالة مالية لمحكمة الاحتلال مقابل الإفراج عن نجله سامر وعن الشاب حجازي أبو صبيح، مشيرًا إلى أن الشابين يرفضان القرار الصهيوني بإبعادهما عن القدس، ويطالبان بمحاكمتهما في حال ثبتت إدانتهما فقط.
وبيّن أبو عيشة أن الشابين رفعا شعار "مش طالعين ومش دافعين" في إشارة إلى رفض قرار الإحتلال، مضيفًا "أنهم بانتظار الجديد الذي سيطرحه المحامي بخصوص القضية"، مؤكدًا أن فعاليّة الاعتصام في مقر الصليب الأحمر بحيّ الشيخ جرّاح ستتواصل.