هنية: حماس ستفاجئ العالم من أجل تحرير القدس، وانتفاضة القدس لم تخرج كل ما في جعبتها

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الثاني 2016 - 9:08 م    عدد الزيارات 1595    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة، شؤون المقدسيين

        


 قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، مساء الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2015، إن حركته تبني قوتها "التي ستفاجئ العالم، من أجل تحرير القدس وفلسطين"، مشدداً في الوقت ذاته على أن "حماس" لن تسمح "بإخماد الانتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي".

جاء ذلك في كلمة ألقاها هنية، خلال حفل نظمته "حماس"، في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بمناسبة حلول الذكرى الـ(20)، لاغتيال إسرائيل ليحيى عياش، أحد أبرز قادة كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح للحركة.

وقال هنية "نحن هنا في قطاع غزة، نراكم ونبني القوة التي ستفاجئ العالم، ليس فقط من أجل الدفاع عن القطاع، بل من أجل تحرير القدس، والمسجد الأقصى، وكل فلسطين. غزة هنا ذخر استراتيجي لشعبنا الفلسطيني".

وأضاف هنية، إن "الانتفاضة ستكون أمام مرحلة جديدة فهي لم تخرج كل ما في جعبتها بعد"، مؤكدًا أنها "ستبقى مستمرة حتى تعود الأرض حرة".
ووصف هنية "انتفاضة القدس" التي قال إنها تدخل غدًا اليوم 100 من عمرها، بأنها "أعظم تحول استراتيجي في المرحلة الراهنة"، مشددًا على أنها "تخطت العقبات وتجاوزت عنق الزجاجة، ومحاولات الإجهاض"، وأضاف  "أصبحت الانتفاضة أكبر من قدرة أي طرف على إجهاضها أو حرف مسارها لتخدم أهداف غير أهداف شعبنا".

وأكد هنية في كلمته أن حركته تعُد العدة لتحرير الأقصى وكل فلسطين، وقال: "نبني القوة ونراكمها، ليس من أجل الدفاع عن غزة فقط، بل من أجل تحرير القدس والأقصى وكل فلسطين".
وشدد القيادي الفلسطيني على أن "حماس" "لن تقبل بأقل من فلسطيني من البحر إلى النهر"، نافيا في الوقت ذاته سعي الحركة لإقامة إمارة أو دولة بغزة.
وأشاد هنية، بأعضاء "وحدة الظل" الذين احتجزوا الجندي جلعاد شاليط بغزة، مشددًا على أن "هؤلاء الأبطال الذين حرسوا الصفقة كانوا غزاويين في المقاومة والمفاوضات، وفي إخفاء هذا السر الاستراتيجي، وفلسطينيين في الهدف فكانت الصفقة لكل هؤلاء".


واستذكر المهندس الشهيد يحيى عياش، الذي تصادف هذه الأيام ذكرى استشهاده العشرين، قائلاً إنه "علامة فارقة فهو ولد ضفاويًا لكنه ارتقى غزاويًا ليؤكد قبل 20 عامًا على وحدة الوطن، وأن اسمه يحيى ليحيى بين الاجيال بالمقاومة والاستشهاد".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »