التحقيق مع رئيس الهيئة الاسلامية العليا بزعم التحريض بخطبة الجمعة في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 كانون الأول 2015 - 8:13 م    عدد الزيارات 956    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


حققت قوات الاحتلال في مركز النبي يعقوب في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، مع رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ الدكتور عكرمة صبري، بزعم التحريض عبر خطبة يوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.

وذكر الشيخ عكرمة صبري أنه تسلم استدعاء من قبل عناصر مخابرات الاحتلال أمس الأول في جسر الملك حسين لدى عودته من خارج البلاد، للحضور اليوم إلى مركز شرطة النبي يعقوب للتحقيق معه.

وقال الشيخ صبري: “دار التحقيق حول الأوضاع في المسجد الأقصى وأسباب التوتر في القدس والمناطق الفلسطينية، فأجبتهم أن أسباب التوتر هو اقتحام اليهود والمستوطنين لساحاته، وإذا أراد الاحتلال إزالة التوتر عليه أن يمنع اليهود والمتطرفين من اقتحام ساحاته”.

ولفت إلى أن المحققين وجهوا له تهمة التحريض في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى، وقد نفى هذه التهمة، وأكد لهم أن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم وهذا حق ديني، ولا يوجد أي حق لليهود في المسجد الأقصى.

كيوبرس