الإفراج عن الأسير المقدسي رشدي شويكي بشرط الإبعاد إلى مدينة الناصرة

تاريخ الإضافة الجمعة 11 كانون الأول 2015 - 9:48 م    عدد الزيارات 1216    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قضت محكمة الصلح غربي مدينة القدس المحتلة اليوم الجمعة بالإفراج عن الشاب المقدسي رشدي أمين شويكي (20 عام)، بشرط الإبعاد إلى مدينة الناصرة في الداخل الفلسطيني، ودفع كفالة قيمتها 1500 شيكل، والتوقيع على كفالة شخصية من عمه وشقيقته.

وأوضحت شقيقته آية شويكي أنه عقدت أمس جلسة لشقيقها في محكمة الصلح، وبعد الاستماع إلى تقرير ضابط السلوك، قضت المحكمة بالافراج عنه بشرط الحبس المنزلي والإبعاد إلى الناصرة، ولكن النيابة العامة قدمت استئنافا على القرار، وقد تم إلغاء الإستئناف ليلة أمس.

وقالت إنه بعد عقد جلسة المحكمة تم نقل شقيقها رشدي إلى “سجن الرملة”، وبقي هناك طيلة الليلة الماضية، حتى تم نقله صباح اليوم إلى محكمة الصلح منتظرا قرار الافراج.

وأضافت أنه جاء في قرار المحكمة أمس الحبس المنزلي والإبعاد لشقيقها رشدي عند عمه في الناصرة، لحين انتهاء الاجراءات القانونية، ودفع كفالة نقدية قيمتها 1500 شيكل، والتوقيع على كفالة شخصية من قبلها وعمها. وقد حددت له جلسة في محكمة الصلح في 12 الشهر القادم.

وكان شويكي قد اعتقل في تاريخ 4/10/2015، من منزله المهدوم في بيت حنينا، وعرض على محكمة الصلح 12 مرة، وقضى مدة توقيفه في سجن مجدو.

يذكر أن رشدي شويكي نجل الأسير المحرر أمين شويكي، الذي قضى في الأسر 5 سنوات، وهدمت جرافات بلدية الإحتلال منزله في بيت حنينا، في 29/10/2013.


كيوبرس

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »