استشهاد فلسطيني غربي القدس واعتداء على المقدسيين في باب العمود

تاريخ الإضافة الخميس 3 كانون الأول 2015 - 6:05 م    عدد الزيارات 916    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


  أُستُشهد، قب قليل، شاب فلسطيني بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل جنود الاحتلال في شارع الأنبياء غربي القدس المحتلة، في حين زعمت ناطقة بلسان شرطة الاحتلال أن الشهيد طعن أحد جنودها، وأصيب بجروح بليغة مزدوجة: إحداها طعْن من فلسطيني "الشهيد"، وأخرى برصاص جنود الاحتلال بالخطأ.
وقد استدعت حالة الجندي الصهيوني نقله الى المستشفى، فيما لاذ شاب آخر نحو حي المصرارة التجاري قرب منطقة باب العمود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة).
وقال مراسلنا أن قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال وصلت الى المنطقة وسط تجمهر كبير للمواطنين، وفي وقت لاحق اعتدت قوات الاحتلال على المقدسيين بالهراوات وقنابل الغاز السام، وواصلت بحثها عن شابٍ فلسطيني تعتقد أنه هرب خشية قتله في المكان ولا صلة له بعملية الطعن، أو أنه شريكٌ لمنفذ العملية، حسب زعمها، في الوقت الذي يسود القدس المحتلة توتر شديد وسط اغلاق العديد من الشوارع والطرقات الرئيسية.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »