إصابات بالاختناق والأعيرة المطاطية أثناء هجوم الاحتلال على اعتصام في مستشفى المقاصد

تاريخ الإضافة الخميس 29 تشرين الأول 2015 - 9:49 م    عدد الزيارات 1096    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أصيب العشرات من المعتصمين في ساحة مستشفى المقاصد، اليوم الخميس، بالاختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية وقنابل الصوت، بعد قمعهم من قبل قوات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال منعت تواجد المتضامنين في ساحة المستشفى، وقمعت المشاركين في الاعتصام الاحتجاجي الذي دعت إليه نقابة عمال وموظفي جمعية المقاصد اليوم، إحتجاجا على اقتحام قوات الاحتلال مستشفى المقاصد لمدة يومين على التوالي، وهددتهم بالقمع إن لم يخرجوا من ساحة المستشفى، وأطلقت بعدها وابل من قنابل الغاز والصوت والأعيرة المطاطية.

وأدى ذلك إلى إصابة العشرات من المشاركين بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، بينهم طلال الصياد أمين سر نقابة العاملين في مستشفى المقاصد، حيث أصيب بضيق في التنفس جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وعيار مطاطي في ساقه، وتم نقله للعلاج في قسم الطوارئ بالمستشفى.

كما أصيبت الممرضة رسمية سويطي التي تعمل في قسم الأطفال بقنبلة صوت في ظهرها، ومريضين من قطاع غزة والضفة الغربية أصيبا بأعيرة مطاطية في ساقيهما.

من جانبه استنكر مدير مستشفى المقاصد الدكتور رفيق الحسيني هذا الإعتداء الهمجي على مستشفى المقاصد، المتواصل منذ 3 أيام على التوالي.

ولفت إلى أن اقتحام اليوم لساحة مستشفى المقاصد، جرى بينما كان يتواجد موظفي هيئة الصليب الأحمر الدولي في الاعتصام، وشاهدوا بأعينهم الاعتداء السافر على مستشفى إنساني لا يقدم سوى الخدمات الطبية.

المصدر: كيوبرس