دحض روايات الاحتلال حول تنفيذ عملية تفجير استشهادية في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 11 تشرين الأول 2015 - 11:52 م    عدد الزيارات 764    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


دحض شهود عيان روايات صدرت عن ناطقة بلسان شرطة الاحتلال عن قيام سيدة مقدسية بتفجير مركبتها أمام حاجز عسكري قرب مستوطنة معاليه أدوميم جنوب شرق القدس المحتلة.
وكانت السيدة إسراء جعابيص أصيبت بحروق بالغة، بدعوى قيامها بتفجير عبوة في سيارتها قرب حاجز الزعيم على مدخل مدينة القدس.
وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها أن “أفراد الشرطة لاحظوا سيارة مشبوهة فطلبوا منها التوقف وعند وصول عناصر الشرطة إليها بدأت بالهتاف “الله اكبر” وفجرت عبوة ناسفة لتتسبب بإصابتها بجراح بالغة وبإصابة الشرطي بجراح طفيفة، وقد باشرت الشرطة بالتحقيق.
أما شاهد عيان قال ان السيدة كانت تقود مركبتها وقبل وصولها حاجز زعيم حصل تماس كهربائي في السيارة مما أدى إلى إصابة السيدة بحالة من الخوف الشديد، وخلال ذلك انفجرت (حقيبة الأمان) الموجودة داخل المقود فخرج من الرذاذ الأبيض، وذلك يظهر في الصور، يشار أن السيدة المصابة هي إسراء محمد جعابيص 31 عاماً، من قرية جبل المكبر وتعيش في قرية الطور.