حماس: البدء الفعلي للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى "جريمة كبرى"

تاريخ الإضافة السبت 16 آب 2014 - 2:24 م    عدد الزيارات 3611    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


اعتبرت حركة حماس أن البدء الفعلي للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك جريمة كبرى، وطالبت العالم بالتصدي لها.
وقالت، في بيان وصلت مراسلنا في القدس نسخة منه، أن "العدوّ الصهيوني يستغلّ انشغال العالم العربي والإسلامي ووسائل الإعلام كافة بالحرب الإجرامية على أهلنا في قطاع غزَّة، واعتقالاته المستمرة في الضفة الغربية والقدس وأراضي الـ 48؛ لتمرير مخططاته بتقسيم المسجد الأقصى المبارك؛ حيث تمَّ منع النساء والرّجال تحت سن 50 عاماً من دخول المسجد الأقصى خلال اليومين الماضيين منذ الساعة 7:30 صباحاً وحتّى 2:30 بعد الظهر، وفتح المسجد خلال هذه الفترة لأفواج المستوطنين للتجوّل فيه؛ كما جرى نقاش في الكنيست الصهيوني حول الآليات المناسبة للتقسيم الزَّماني والمكاني، حيث طالب بعض أعضاء الكنيست بالفصل الكامل مكانياً وزمانياً في داخل المسجد بين المسلمين واليهود".
وأكدت حماس، في بيانها، أن "المسجد الأقصى المبارك كان وسيبقى إسلامياً خالصاً، ولن يقبل القسمة الزمانية9ى أو المكانية، ولن تفلح المحاولات الصهيونية في طمس هويته وتغيير معالمه".
وأشادت الحركة بصمود المصلين والمرابطين داخل المسجد الأقصى المبارك، وحثّت الأهل افي القدس والأراضي المحتلة عام 48 بضرورة تكثيف التواجد وشدّ الرّحال نحو المسجد الأقصى المبارك لإفشال هذا المخطط.
وطالبت الحركة، في بيانها، دولة الأردن الشقيقة بالقيام بمسؤولياتها تجاه المسجد الأقصى المبارك بصفته صاحب الوصاية الدينية على المقدسات الإسلامية في القدس.
ودعت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى تحمّل مسؤولياتهما وأداء واجبهم تجاه المقدسات الإسلامية؛ وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية.