هآرتس: لقاء "أمني فلسطيني إسرائيلي" لتهدئة الأجواء في القدس والضفة الغربية

تاريخ الإضافة الخميس 8 تشرين الأول 2015 - 9:30 ص    عدد الزيارات 943    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        




كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية عن اجتماع لقادة الأجهزة الأمنية في الجانبين الفلسطيني والصهيوني عقد الليلة الماضية بقصد تهدئة الأوضاع “قبل خروجها عن السيطرة” في الضفة الغربية، بحسب قول الصحيفة.


ونقلت الصحيفة عن ضابط في السلطة الفلسطينية قوله "إن السلطة الفلسطينية تسعى إلى كبح جماح العنف، ونعرب عن أملنا في أن يهدأ المستوطنون".
ونقلت الصحيفة عن ضابط كبير فيما يسمى قائد المنطقة الوسطى بجيش الاحتلال قوله الأربعاء: إنه “في الساعات الـ 24 الأخيرة، عمدت السلطة إلى تهدئة الاوضاع في الضفة الغربية، ونأمل في أن يتوقف عنف المستوطنين تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس”..


في الإجابة على السؤال ما إذا كان ما يجري هو مقدمة لاندلاع انتفاضة ثالثة، أجاب الضابط “إن هذا الوضع يشتعل صعودا وهبوطاً، ولا يزال الوضع أقل من أن يقال عنه انتفاضة، ونحن لا نعترف على الرغم من الزيادة في الحوادث في الأيام الأخيرة، ان هناك خطرا محدقا لاندلاع انتفاضة وانتشار العنف على نطاق واسع".


وكان الرئيس عباس طالب لدى اجتماعه مع أعضاء المجلس العسكري وقادة الأجهزة الأمنية، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، باليقظة والحذر وتفويت الفرصة على "المخططات "الإسرائيلية" الهادفة إلى تصعيد الوضع وجره إلى مربع العنف".


وذكرت مصادر صحفية أن عباس وضع المجتمعين في صورة الوضع السياسي على ضوء جولته الأخيرة واجتماعاته في الجمعية العامة للأمم المتحدة ورفع علم فلسطين، ولقاءاته مع العديد من الرؤساء والمسؤولين ووزراء الخارجية.