قوات الاحتلال تقتحم الأقصى مجدداً وتصل بأحذيتها لـ"منبر صلاح الدين"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 أيلول 2015 - 11:04 ص    عدد الزيارات 2667    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


جددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثالث على التوالي، اعتداءاتها على المسجد الأقصى المبارك، إذ اقتحم المئات من عناصر الاحتلال باحاته، في حين وصلت قوات من الشرطة "بأحذيتها وعتادها إلى منبر المسجد الأقصى"، وفق ما نقلت "الأناضول" عن مدير دائرة الأوقاف الإسلامية، عزام الخطيب.


وأطلقت قوات الاحتلال المئات من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المعتكفين في المسجد، وقامت قوات خاصة من شرطة الاحتلال باقتحام المسجد، وطردوا المصلين والمواطنين المتواجدين فيه، فيما اعتصم العشرات من المعتكفين داخل المسجد القبلي، رافضين الخروج وتسليم أنفسهم لقوات الاحتلال، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة.

وقال الحراس، إن "قنابل الصوت والغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال بكثافة تسببت في اندلاع حريق عند مدخل مصلى الجنائز قرب المسجد القبلي".

وفرضت قوات الاحتلال حصاراً مشدداً على جميع بوابات المسجد، ومنعت الحراس وموظفي الأوقاف وطلبة العلم والصحافيين من الدخول إلى ساحات المسجد الأقصى، في تمهيد لاقتحامات جديدة من المستوطنين خلال الساعات المقبلة.

وفي السياق نفسه، قال الشيخ عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية، في مدينة القدس، إن قوات من الشرطة الإسرائيلية وصلوا بأحذيتهم وعتادهم العسكري إلى "منبر صلاح الدين" منبر المسجد الأقصى.
ويتواجد منبر صلاح الدين داخل المسجد القبلي المسقوف. وتابع: "هذا أمر خطير للغاية، وهو يحدث للمرة الثانية منذ الاحتلال الإسرائيلي للمسجد عام 1967 حيث كانت المرة الأولى في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي".

بدوره، قال أحد حراس المسجد إن "الشرطة الإسرائيلية أغلقت جميع بوابات المسجد باستثناء بابي المغاربة والسلسلة، في الجدار الغربي للمسجد، والذي يستخدم لاقتحامات المستوطنين، ولكن يمنع المصلون من المرور عبره".

وقال الحارس:" تنتشر قوات الشرطة الإسرائيلية في ساحات المسجد، وتحديداً على بوابات المسجد القبلي المسقوف وعلى سطحه".
 

المصدر: العربي الجديد

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »