الاحتلال يواصل منع 40 مرابطة من دخول الاقصى ويحمي اقتحامات المستوطنين

تاريخ الإضافة الأحد 6 أيلول 2015 - 11:00 ص    عدد الزيارات 1609    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


واصلت شرطة الاحتلال الخاصة، اليوم الأحد، منع 40 سيدة وفتاة مقدسية أدرجتهن ضمن قائمة وزعتها على بوابات المسجد الاقصى، من الدخول الى المسجد المبارك حتى ساعات الظهيرة، في الوقت الذي وفّرت الحراسة والحماية المشددة لعصابات المستوطنين اليهود خلال اقتحامها للمسجد الاقصى.

وأفاد مراسلنا بأن شرطة الاحتلال الخاصة نصبت من جديد متاريس حديدية على مقربة من بوابات المسجد الاقصى، منعت من خلالها النساء المدرجة في "القائمة" من دخول المسجد، ما دفع النساء المرابطات الى تنظيم اعتصام احتجاجي أمام باب السلسلة من بوابات الأقصى، وسط هتافات التكبير الاحتجاجية بوجه قوات الاحتلال والمستوطنين خلال خروجهم من الاقصى بعد اقتحامه.

وكانت جماعات المستوطنين اليهود جددت اقتحامها للأقصى من باب المغاربة وشرعت بتنفيذ جولات استفزازية ومشبوهة فيه برفقة عدد من "الحاخامات" في حين تصدى لهم المصلون وطلاب حلقات العلم بهتافات التكبير.

وتجدر الاشارة الى أن منظمات يهودية متطرفة دعت أنصارها لإحياء ما أسمته الذكرى الخامسة لمقتل المتطرفين اليهوديين: "اسحق وتاليا ايمس"، اليوم الأحد داخل المسجد الأقصى المبارك بمشاركة عدد حاخامات منظمات الهيكل المزعوم وفي مقدمتهم الحاخام لمتطرف "يسرائيل آرائيل"، وسيتم رفع صورهم على شكل وقفة حداد داخل السور الشرقي للمسجد الأقصى بالقرب من باب الرحمة؛ ما دفع حراس وسدنة الاقصى الى الاستنفار لمنع أي محاولة خبيثة لإقامة فعاليات تلمودية في المسجد المبارك.