الهيئة الإسلامية المسيحية "46 عاماً على حرق الأقصى ..والجريمة مستمرة"

تاريخ الإضافة الأربعاء 19 آب 2015 - 8:31 م    عدد الزيارات 2660    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأربعاء الموافق، في الذكرى الـ 46 لحرق المسجد الأقصى المبارك، هي جريمة ممنهجة ومستمرة ضد سائر المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

وأكدت الهيئة في بيانها على أن سلطات الاحتلال تحرق الأقصى المبارك بكافة معالمه وقدسيته بشكل يومي، من خلال ما تنتهجه من أساليب التهويد والتدمير، واستمرار عمليات حفر الأنفاق واقتحامات المستوطنين وتشييد البؤر الاستيطانية من جهة، مع نيران الحرق والتطرف لتحقيق الهدف الأكبر لدولة الاحتلال بهدم الأقصى إقامة الهيكل على أنقاضه.

واعتبر الأمين العام للهيئة حنا عيسى أن عملية حرق المسجد الأقصى في الـ 21 من آب عام 1969م، جزءاً من مخطط تهويدي كبير يستهدف مدينة القدس بأكملها دون اعتبار لحرمة المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

وأكد على أن الاعتداء على المسجد الأقصى بات أمراً يومياً، إذ يتم اقتحام باحاته، ورفع لأعلام الاحتلال داخله، ومنع المصلين من الوصول إليه بشكل يومي ، ناهيك عن ما تخطط له سلطات الاحتلال مؤخراً من تقسيم زمني للمسجد بين المسلمين والصهاينة على غرار ما حدث في الحرم الإبراهيمي الشريف، إضافة للحفريات والأنفاق أسفله والتي دأبت سلطات الاحتلال على حفرها على مدار عشرات السنين حتى أصبح هناك مدينة أخرى أسفل القدس.

وقال عيسى: "إن استمرار سلطات الاحتلال في سياستها التعسفية ضد المقدسات وأماكن العبادة الإسلامية والمسيحية يتناقض مع أبسط حقوق الإنسان، ويعتبر انتهاكا صارخا للحقوق الإسلامية والمسيحية في فلسطين".

ودعت الهيئة في بيانها إلى ضرورة وقف الاعتداء على المقدسات ودور العبادة واحترام جميع الديانات، محملةً حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الانتهاكات الجسيمة لحرمة المقدسات والاعتداء المستمر عليها.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »