عائلات القدس تعمر المسجد الأقصى في عيد الفطر السعيد

تاريخ الإضافة الجمعة 7 حزيران 2019 - 6:03 م    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


واصلت العائلات المقدسية ولليوم الثالث على التوالي إعمار المسجد الأقصى المبارك على طول ساعات النهار، وفضلت الكثير من عائلات المدينة المقدسة قضاء فترة العيد برحاب المسجد الأقصى باعتباره المتنفس الوحيد لهم؛ يمرح به الأبناء ويؤدي فيه الكبار الصلوات ويروحون الى المحال التجارية المتاخمة للمسجد ويعودون الى مسجدهم المبارك، في تقليد ورثه الأبناء عن الآباء والأجداد لحثهم على التمسك بمسجدهم والتعلق به.

وكان أكثر من 120 ألف فلسطيني من مدينة القدس المحتلة بخاصة أدوا صلاة عيد الفطر برحاب المسجد الأقصى المباك وتبادلوا التهاني بالعيد برحابه الطاهرة قبل أن يؤمّوا مقبرتي اليوسفية والرحمة الملاصقتين بالمسجد الأقصى من جهة باب الأسباط ومقبرة المجاهدين قبالة سور القدس من جهة باب الساهرة، والانطلاق بعد ذلك لزيارة الأقارب وتقديم التهاني بالعيد في اطار "صلة الرحم" التي يحرص عليها أبناء المدينة القدسة رغم المعاناة التي تسبب بها الاحتلال من خلال وضعه جدار الضم والتوسع العنصري حول المدينة ونصبه لحواجز عسكرية ثابتة على المداخل الرئيسية للمدينة المقدسة وما نتج عن ذلك من ابعاد العائلات عن بعضها البعض وتشتيت جمعهم.

وفي خطبة العيد، دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، إلى الرباط الدائم في المسجد الأقصى باعتبار ذلك الوسيلة الوحيدة لحمايته من أطماع الاحتلال ومستوطنيه.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »