مفتي القدس: المستوطنون اليهود لا يراعون حرمة رمضان ولا الأماكن الدينية

تاريخ الإضافة الإثنين 30 حزيران 2014 - 11:21 ص    عدد الزيارات 4500    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        



موقع مدينة القدس

أكد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين أن المستوطنين اليهود لا يقيمون وزنًا لحرمة شهر رمضان ولا للشرائع الدينية ولا للأماكن المقدسة، موضحا أنهم مستمرون في مخططاتهم وأهدافهم الرامية إلى تقسيم مدينة القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك.
وأشار المفتي إلى أن اقتحامات المستوطنين لا ترتبط بشهر رمضان ولا بحرمة الأقصى بل ببرامجهم التي يخططون لها وعلى رأسها تقسيم المسجد مكانيًا وزمانيًا بل لأبعد من ذلك هدم المسجد الأقصى المبارك لإقامة الهيكل المزعوم مكانه، مضيفًا أن هذه الاقتحامات تأتي في سلسة من الاعتداءات المتكررة والحقيقية التي تحدث يوميًا ضد المسجد المبارك.
وشدد الشيخ محمد حسين على أن الرسالة واضحة للأمة الاسلامية التي وصفها "بالمتخاذلة" عن القدس والمسجد الأقصى، موكدًا "أنه آن الأوان للأمة الإسلامية أن ترتفع إلى مستوى مسئوليتها لتقوم بواجبها لحماية القدس الشريف والمسجد الأقصى.
وتابع: "هذه الرسالة نطلقها اليوم في رمضان ونطلقها خارج رمضان وفي كل الأوقات، فعلى المسلمين أن يفهموا دورهم في حماية الأقصى المبارك".
وكان العشرات من المستوطنين اليهود اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحماية وحراسة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، قدم خلالها الحاخام اليهودي المتطرف "يهودا غليك" شرحا حول الهيكل المزعوم رغم وجود أعداد كبيرة من المصلين.