إطلاق الرصاص على شاب في حاجز قلنديا بسبب "التكبيرات"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 حزيران 2015 - 6:05 م    عدد الزيارات 1623    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أصيب الشاب حسن أيوب أبو ارميلة، 21 عامًا، مساء اليوم الثلاثاء، بجراح وُصفت بالمتوسطة، بعد إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي عليه أثناء تواجده على حاجز قلنديا العسكري، شمال مدينة القدس المحتلة.


ونقل مراسلنا عن شهود عيان قولهم أن قوات الاحتلال أطلقت النيران على الشاب الفلسطيني الذي كان يردد "التكبيرات" أثناء تواجده على حاجز مخيم قلنديا، وأصابوه بجراح.


وأضاف شهود العيان أنه تم تقديم إسعافات أولية للشاب المصاب، فيما أغلقت قوات الاحتلال الحاجز العسكري.


من جانبها، زعمت شرطة الاحتلال، في بيان لها، أن الشاب الفلسطيني ركض باتجاه "حراس الحاجز" المتواجدين على الحاجز العسكري "قلنديا"، وهو يهتف "الله أكبر"، وتم اطلاق العيارات التحذيرية في الهواء، ثم اطلقت النار باتجاهه وأصابته بشكل مباشر.