لقاء يناقش ظاهرة تسرب طلبة القدس من المدارس

تاريخ الإضافة الإثنين 25 أيار 2015 - 10:52 م    عدد الزيارات 1113    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 نظمت دائرة تنمية الشباب، اليوم، في مقر الاتحاد اللوثري العالمي في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، ندوة تناولت "ظاهرة التسرب من التعليم في مدارس مدينة القدس: الأسباب والحلول المقترحة".


وشارك في الندوة، ممثلون عن المؤسسات التعليمية المهنية، وباحثون في الحقل التعليمي.


وتطرق المحور الأول للندوة حول "التسرب من المدارس: الأسباب، والدوافع، والآثار المترتبة"، وقال الدكتور يحيى حجازي الباحث المهتم بشؤون التعليم في مدينة القدس، إن أهم الأسباب التي تؤدي الى التسرب هي: عدم وجود ظروف داعمة للطالب للبقاء في نظام التعليم، حيث تشير النسب الى ان ما يقارب الـ 40% من الطلبة يتركون كرسي التعليم في الصف الحادي عشر ويبدأ الانحدار في مستوى الالتزام في الدوام المدرسي منذ الصف التاسع خاصة لدى الذكور.


وتابع:" يأتي نقص الصفوف المدرسية كسبب مهم آخر، يليه النقص في الأبنية المدرسية وأنّ غالبية المعلمين غير مؤهلين للعمل مع الطلبة ذوي الخلفيات الاجتماعية والسلوكية الصعبة، وقلة المرشدين الاجتماعيين في مدارس القدس".


واستعرض مدير قسم التوجيه في مديرية التربية والتعليم في مدينة القدس سمير طرمان عدة أسباب تدفع الطلبة الى التسرب، ومنها اشعار الطالب بعدم الفائدة منه، والتحصيل الاكاديمي المتدني، وغياب دور أولياء الأمور والزواج المبكر، واعتقال الطلبة الذكور في مدينة القدس، وشعور المعلمين بعدم الأمان الوظيفي مما يؤثر على أدائهم التعليمي.


وحول قدرات مؤسسات التعليم المهني في طرح برامج لمواجهة مشكلة التسرب، قدم عمر غرابلي مدير عام مدرسة الايتام الصناعية، ورقة حول دور مدرسة الأيتام في تأهيل هذه الفئة وأكد على أهمية التشبيك بين مدارس التعليم المهني للوصول الى هذه الفئة وايجاد نواة عمل مشتركة.


وفي ذات المحور، أضافت نائلة جويلس مشرفة مشروع التلمذة المهنية/الغرفة التجارية، معلومات حول تجربة الغرفة التجارية في مجال تشغيل الطلبة المهنيين، مؤكدة أهمية ايجاد تخصص مهنية جديدة توائم السوق، وعلى أهمية تعاون القطاع الخاص في مرحلة التشغيل حيث يتم تقدير فئة العاملين من المهنيين نظرا للحاجة لتخصصات معينة، كما أكدت على أهمية أخذ متغيرات سوق العمل بالحسبان عند تصميم البرامج المهنية.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »