الاحتلال يزعم اعتقاله خلية تخطط لتنفيذ عمليات فدائية في القدس

تاريخ الإضافة الخميس 14 أيار 2015 - 7:03 م    عدد الزيارات 1006    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 ذكرت مصادر عبرية أن جهاز المخابرات الصهيوني "الشاباك" سمح، اليوم الخميس، بنشر معلومات عن اعتقال خلية من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، مؤخرا خططت وفق زعمه لتنفيذ عمليات في القدس، من ضمنها تنفيذ عملية طعن لحراس مبنى "عبيدة" الذي استولى عليه المستوطنون في سلوان.


وبحسب ما تناولته المواقع العبرية فقد جرى اعتقال أفراد هذه الخلية مؤخرًا بالتعاون بين جهاز "الشاباك" والشرطة في منطقة القدس، وقالت أنه يقف على رأس هذه الخلية محمد ناصر أحمد العباسي (21 عامًا) ينتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبعضوية مراد محمد عودة كوستيرو (22 عامًا) وعدد آخر من ضمنهم طفل.


وأشارت هذه المواقع إلى أن محمد العباسي اعترف في التحقيقات بأنه جنّد قبل شهر الطفل للخلية لجمع المعلومات عن الترتيبات الأمنية والحراسة على بيت "عبيدة" في بلدة سلوان، بهدف تنفيذ عملية إطلاق نار على حراس المبنى اليهود، ولكنه قرر بعد ذلك تنفيذ عملية طعن ضد الحراس بسكين وقضيب حديد، كذلك سلم زجاجات حارقة لعناصر الخلية بهدف القائها على جيش الاحتلال وعلى المنازل التي استولى عليها المستوطنين في سلوان، بحسب ما ادعى "الشاباك".


وأضافت المصادر العبرية أن اعتقال محمد العباسي منع تنفيذ العملية، في حين اعترف بعض عناصر الخلية بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على جيش وشرطة الاحتلال، واعترفوا على عدد من الشبان سلوان لمشاركتهم في العديد من التظاهرات والقاء الحجارة خلال السنة الماضية، وسيتم تقديم لوائح اتهام خلال الأيام القادمة بحق كافة المعتقلين.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »